في المنشور السابق تكلمت عن كيف غزتنا اجهزة الكمبيوتر وتجد المنشور على الرابط: http://faswadi.com/96gz

لكن في نهاية المنشور على الفيس بوك سألت سؤال عن ماهي التقنيات التى جعلت الكمبيوترات تغزونا اكثر من قبل, و للاسف لم اجد اجابة على السؤال, وعلى العموم هذا المنشور للاجابه على السؤال وايضاً لتوضيح دور هذه التقنية في حياتنا اليوم.

التقنية التى جعلت الكمبيوترات تغزو عالمنا اليوم هي تقنية الانترنت, فبدون هذه التقنية فلن ترى هذا المنشور ولن تعرف اخبار من هم على الطرف الاخر من العالم, فهذه التقنية سهلت الكثير من مناحي حياتنا وجعلتنا اكثر اتصالاً بالاخر بأي مكان في الارض وبأي وقت.
قبل اختراع الاتصالات كأن الانسان يقوم بعمل شاق جداً جداً من اجل توصيل المعلومة من طرف الى الاخر, ومثل ماهو معروف بأننا كائنات اجتماعية نحب ان نتواصل على الدوام ولكن بعدم وجود وسيلة النقل كان موضوع الاتصال هذا صعب للغاية.
فقد اخترع الانسان وسائل للاتصال بينهم البين منذ ان شرقت الشمس على الجنس البشري وجة هذه السطيحة فمثلاً من وسائل الاتصال كانت الاشارات ثم انتقلت الى الرسوم على الجدران, وبعد ذلك الكتابة على الاحجار, والحمام الزاجل, وايضاً لا ننسى اذا كنت تعيش في امريكا وكنت من الهنود الحمر فكانت وسيلة الاتصال بينهم هو الدخان الذي يصعد من النيران, وكذلك الخيول وايصال الرسائل بها والذي كان يستغرق اياماً لكي تصل, حتى وصلنا الى التلغراف وبعد ذلك الهاتف والذي جعل كل شيء سهل, ولكن الانترنت جعل الاتصال اسهل وارخص بكثير…

بداية الانترنت لم تكن بالحجم الذي نعرفة اليوم وكان فقط مشروع يدعى ARPAnet وهو اختصار لشبكة Advanced Research Projects Agency
وهو مشروع تم تطويره في الولايات المتحدة الامريكية في نهاية الستينات وفي ايام الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي انذاك وما يعرف اليوم ب روسيا, فقد قام العلماء بعمل هذه الشبكة من اجل تبادل البيانات في حال وجود هجوم نووي سواء كان محتمل او هجوم اكيد في احد الولايات الامريكية, وقد تم العمل بهذا المشروع لمدة طويلة من الزمن حتى خرج من تحت يد الحكومة الى يد الجهات الاكاديمية والعلمية من اجل تبادل البيانات العلمية, وفي تلك الفترة تم تطوير العديد من البروتوكولات المهمة في الشبكات من اجل تنظيمها والعمل بها بشكل افضل واسرع.

وبعد ذلك اتت الفرصة الذهبية لاخراج الانترنت للعالم وكان ذلك في بداية التسعينيات كمشروع يسمى WWW او World Wide Web او الانترنت كما نعرفة اليوم وقد ذكرت ذلك في منشور (مذكرات فتى الحاسوب الجزء الاول على الرابط: http://faswadi.com/fdm1)
فعلى مدار ٢٧ عاماً تطور العالم بشكل كبير جداً ودخل الكمبيوتر الى كل ركن من اركان الارض تقريباً, فلولا وجود الانترنت لكان الان الكمبيوتر هو عبارة عن اله لها استخدامات معينة فقط ك محرر نصوص او شيء يستخدم في المجالات الطبية والهندسية.
فالانترنت فعلياً الان هو من قام بهذه الثورة الجبارة في غضون سنين قليلة فقط, وهنالك بعض الدراسات تقول بأن المعرفة البشرية ككل ستكون موجودة على الانترنت بحلول عام ٢٠٣٠ او العام القادم, وهذا مايمكنك لمسه عند استخدامك للانترنت, فسوف تجد كل فقط ببضع ضغطات من اصابعك.
بداية الانترنت كانت بطيئة وغير مفهومة للكثيرين واكثر تطبيق اشتهر في تلك الفترة هو الايميل فكان يربط كل شيء بالانترنت بالايميل, ولكن كان هنالك ثورة اخرى قلبت الموازين على الانترنت وجعلته مثل مانعرفة اليوم, وهذه الثورة في كل يوم نستخدمها ولكن بالتاكيد لا نعرف بأن هذا الشيء قام بعمل نقلة نوعية في الانترنت, وهذا الشيء بكل بساطة هو متصفح الانترنت او internet browser نعم متصفح الانترنت هذا البرنامج او التطبيق السخيف الذي نقوم بفتحة كلما اردنا فتح موقع على الانترنت او البحث في جوجل او غيرة, فهذا المتصفح في يوم من الايام لم يكن موجوداً وكان تصفح الانترنت مقتصر على واجهات بشعة تعتمد على الكتابة او كما تسمى بال command line لذلك كان اكثر تطبيق مشهور هو الايميل, ولكن باختراع المتصفح وايضاً اضافه بعض التعديلات علية ومن اهمها الصور والفيديوهات اصبح الانترنت مانعرفه اليوم وهو كتلة البيانات الضخمة المتصلة ببعضها البعض.
هنالك صورة مرفقة في هذا المنشور تبين حجم البيانات في الدقيقة الواحدة وهي مقارنة بين عامي ٢٠١٧ و ٢٠١٨ وهذا من اجل ان نعرف ان الانترنت قد اصبح العصب الحقيقي للحياة, فالكثير من الاشياء لن نقدر عملها بدون انترنت..

والان عرفنا ان الكمبيوترات بشتى انواعها سواء كانت اجهزة محمولة او هواتف ذكية او ساعات او تلفزيونات او اي جهاز اخر قد غزت البشرية وذلك بسبب الانترنت والمتصفحات المختلفة لها, وكما هو معروف بأن الانسان هو عبارة عن tool maker فأن الادوات التى ستخدمنا لن تكون مقتصرة على الانترنت فقط والان نحن في بداية جديدة لعصر جديد تغزوه ادوات جديدة مبنية على ادوات موجودة مثل الانترنت, وهذا العصر سوف يكون بدايته في تقنيات جديدة مثل الذكاء الصناعي والبلوكتيشن وانترنت الاشياء وغيرها, ولذلك فنحن الان في تحدي حقيقي من اجل ركب التقنية مع العالم او ان نبقى متخلفين وراء العالم.

سيكون لي مقالات و فيديوهات او بودكاست اخرى احاول ان استشرف بها المستقبل ولعلي ان اوفق في مثل هكذا استشرافات مستقبلية….