هل لديك بيانات مهمة على الانترنت؟
وهل تخاف من ان تسرق هذه البيانات؟
يعتقد الكثيرين ان بياناتهم ليست على قدر كبير من الاهمية في الانترنت..
لذلك دائماً نجد بعض الناس يتكلمون بأنه لو حصل اختراق في اي موقع او منصة فهذا ليس مهم بالنسبة له, لانه لايوجد لدية بيانات مهمةعلى الانترنت, واكثر الاشياء التى يشاركها هي عبارة عن نكات او بعض المشاركات من هنا وهناك وبعض الصور مع الاصدقاء وبعضهم من لا يستخدم صوره على الاطلاق او اي صور تمت عن شخصيتة الحقيقية!!
لكن السؤال الان هل هذا الشخص في امان؟
طبعاً الجواب للذي ينظر للامور ببساطه ستكون بنعم هذا الشخص لا يشارك اي بيانات وهو في امان!
لكن الاجابة الحقيقية ان هذا الشخص ليس في امان ويمكن اختراق خصوصيتة بشكل كامل ويمكن ان يتم معرفة جميع بيانات حياتة والكثير من المعلومات المهمة له…

لا يوجد شيء على الانترنت يدعى خصوصية كاملة, حتى وان ادعيت انك قادر على الحفاظ على خصوصيتك على الانترنت.
وحتى وان ادعيت بانك قادر على ان تحتفظ بخصوصية حسابك على مواقع التواصل الاجتماعية, فأنت في حاله كامله من عدم الخصوصية ويتم دائماً رفع بياناتك اولاً باول الى الانترنت والى جهات قد تكون انت تعرفها وقد تكون لا تعرفها!!

ولكن كيف يتم معرفة بياناتي وانا متخفي!!؟
الشيء الذي في جيبك والذي تعرفه كهاتف ذكي والذي تقوم بمشاركة التعليقات والصور وايضاً مراسله اصدقائك به هو بالاساس جهاز تعقب لك, وهو لا يعمل بصالحك ولكن يعمل لصالح الاخرين!!
نعم ليس فقط جهاز الهاتف الذكي وايضاً هنالك كمبيوترك المحمول او اي جهاز ذكي قد تتعامل معة, فهو فعلياً يقوم برفع معلوماتك الى جهات اخرى, ومن المؤكد انك قد سمعت بالبرمجيات الخبيثة التى يتم زرعها في هذه الاجهزة لكي تعرف ماكنت تقوم به وماذا تفعل في لحظة استخدامك لهذة الاجهزة, ومالا تعرفه انه يمكن لأي جهة اخرى زرع بوابات خلفية في جهازك الذكي في اي وقت خصوصاً وانت في مكان في الكرة الارضية لم تؤمن بعد بشراء البرمجيات المدفوعة ومازلت مؤمن بموضوع البرمجيات التى يتم كسرها وجعلها مجانية او عمل كراك لها وكسر حمايتها…
ليس هذا فقط فأنت ايضاً تقوم بتزيل ملفات لا تعرفها وايضاً فقتح مواقع لا تعرفها بالاساس, وهنالك شيء اسوء من ذلك هو مشاركتك فعلياً بكسر خصوصيتك المزعومة عند مشاركتك للمنشورات والصور والفيديوهات, فهذا مايتم فعلياً ولنفترض هذا المثال: انك الان قمت بتسجيل دخول في موقع الفيس بوك فماهي المعلومات التى تنقل الى موقع الفيس بوك عنك ومنها على سبيل المثال ال ip address الخاص بك والذي ايضاً يحدد موقعك الحالي وايضاً الوقت الذي سجلت به.
وهنا مثال اخر اذا قمت بتصوير شي على هاتفك فهل تعرف انه يتم تسجيل المكان بالاحداثيات وبمعدل خطأ لا يزيد عن ٦٠ متر, طبعاً هذا من الممكن ان يحصل لك اذا كان خيار ال location tagging او ال geo tagging مفعل في هاتفك الذكي فحالما تقوم بالتقاط الصورة حتى يتم تسجيل المكان التى التقط بها الصورة, وهذا يكثر استخدامه في برامج الصور خصوصاً انستغرام ويمكن تجربة ذلك اذا كان لديك صورة كانت الكاميرا مفعلة على وضع ال geo tagging عبر هذا الموقع: https://goo.gl/SSV4aR
وهذه بعض الصور التى يوجد بها ال geo tagging التقطت من هواتف عادية, وطبعاً حتى الكاميرات الاحترافيه الحديثة تأتي بقطعة GPS لتخزين مكان اخذ الصورة.
https://www.pic2map.com/ayizd.html
https://www.pic2map.com/dipbfa.html

ليست فقط المعلومات تأتي من اجهزتنا فقط ولكن ايضاً قد تأتي من اجهزة اصدقائك, وعلى سبيل المثال قام احد اصدقائك بتزيل صورة او منشور وتكلم عن حدث كنتم سوياً فيه, وهنا قد تسرب معلومات عنك وعن ماذا كنت تفعل!!؟

الكثير من الامثلة يمكن التكلم عنها بخصوص الخصوصية على الانترنت, ولكن من المستفيد الاكبر من هذه المعلومات, طبعاً يختلف حجم الاستفادة بحسب المعلومات التى تم اخذها عنك, ودعوني اتكلم عن الشركات الكبيرة مثل google او facebook او linkedin وغيرها من الشركات.
فهذه الشركات بالاساس تقدم لك خدماتها بشكل مجاني او شبه مجاني في بعض الحالات, ولكن هل تعتقد ان كل ذلك من اجل سواد عيونك!!؟
طبعاً لا, فلا يوجد اي شيء كهذا عند هذه الشركات وكل مايهمهم هو بياناتك “اذا لم تشتري السلعة فأعلم انك انت السلعة!” وهذا شي اكيد فا بياناتك هي الشيء الذي يستفيدون منه ويكسبون الملايين من الدولارات وانت لا تشعر بذلك, ولكن كيف ذلك؟
الامر ببساطه هو استكشاف ماذا تحب وماهي اهتماماتك في الحياة وهذا من خلال عمل filter لكل شي تقوم به ووضعك في فقاعة وحدك ومن بعد ذلك استهدافك بالاعلانات, او بيع بياناتك لمن يرغب باستهداف منهم من لديه نفس الاهتمامات, ويمكن قراءة منشور مفصل بعنوان فقاعة الترشيح في هذا الرابط: https://goo.gl/7vzDj7.

فالذي يقول ان بياناتي ليست مهمة ماهو الا واهم ويعتقد انه يقدر على اخفاء نفسة في مكان مفتوح وليس امامه مهرب من ذلك, صحيح انه يمكنك الهرب ولكن لا يمكنك الاختباء (you can run, but not hide)
وما كتبه الان هو غيض من فيض.
وفي منشورات قادمة سوف اتكلم عن كيفية حمايه نفسك في هذا الفضاء الكبير وتقليل حجم البيانات الصادرة منك الى الشركات الكبيرة…..

#تحدي84
#منشور 8